الأفكار السلبيه وتأثيرها ومصادرها

اختر لونك

الأفكار السلبيه وتأثيرها ومصادرها

الأفكار السلبية : هي بمثابة حفرة عميقة يسقط فيها الفرد ولا يستطيع رؤية طريق النجاح ، والأفكار السلبية لا تجعل الشخص لا يرى الطريق المشرق فحسب ، بل تجعله أيضًا يسلك الطريق المظلم ويصطدم بكل شيء. 

الذي يؤلمه ويشعره بالضياع والفشل والألم والغضب والأفكار السلبية أخطر مما يتخيله الإنسان لما لها من تأثير قوي على الصحة البدنية والعقلية ، ومن خلال الإجابة عن سؤال ما هي الأفكار السلبية فهي يُعرّف بأنه التفكير في السلبيات التي حدثت في الماضي وما يقلق الفرد ويخيفه من المستقبل ويعيش الحاضر بمشاعر سلبية ومعتقدات سلبية تجعل حياته سلسلة من التحديات والمشكلات ، والغريب أن الفرد من يفكر بطريقة سلبية لديه قدرة تخيلية للعثور على السلبيات في أي شيء ، حتى لو كان إيجابيًا ، والجميع يمر في حفرة التفكير السلبي ، المهم هو أن يتمكن الفرد من الخروج من هذا اللولب.




مصادر الأفكار السلبية :


بعد التطرق إلى ماهية الأفكار السلبية ، من الضروري معرفة أن الأفكار السلبية هي برامج راسخة مكتسبة من خمسة مصادر مختلفة. جعلت هذه المصادر الأفكار السلبية قوة صلبة ومرجعية للعقل يستخدمه الإنسان داخليًا وخارجيًا ، 

ومن هذه المصادر ما يأتي : 

الآباء: 

أول برمجة يكتسبها الإنسان هي من الأب و الأم ، لذلك يتعلم الإنسان من والديه الكلمات ومعانيها وتعبيرات الوجه والمعتقدات الدينية والمبادئ والمشاعر والسلوكيات والقيم ، وإذا فكر الوالدان بطريقة سلبية ، سينتقل هذا النوع من التفكير إلى الأبناء. 


الأسرة:

بعد الوالدين هناك بيئة مهمة في حياة الفرد وهي أسرة الإخوة والأخوات والجد والجدة ، وستكون طريقة تعاملهم معها عاملاً مهماً في تحديد عملية التفكير. 


المجتمع: 

سواء كان ذلك المجتمع هو الجيران أو سائق التاكسي أو الحافلة ، وما يقوله الناس في البيئة التي يعيش فيها الفرد ، يستمر العقل في ربط المعلومات التي يتلقاها من أي مصدر خارجي بأساس البرمجة المخزنة في العقل اللاواعي وبالتالي تقوي البرمجة. 


المدرسة: 

أسلوب المعلمين والمسؤولين فيها من أقوال وتعابير وأخلاق وسلوكيات وأفعال. ولأن المدرسة لها تأثير قوي في البرمجة التربوية ، فقد كان من السهل على الفرد أن يأخذ السلوكيات السلبية ويضيفها إلى البرامج السابقة. 


الأصدقاء: 

يعتبر الأصدقاء أول إنجاز شخصي في حياة الفرد لأن الاختيار كان من نفس الفرد دون أي تأثير من الوالدين وأيضًا للشعور بالاستقلالية والقبول ، ويمكن للفرد التعلم من الأصدقاء

كتابة تعليق

أحدث أقدم